منتدى نادي التراث الحساني بثانوية القدس

منتدنا هذا معلوم ورجلي وسطو متكاني

المواضيع الأخيرة

» أكلال لي عالي ولد سيدي اعلي
الجمعة يوليو 11, 2014 5:30 pm من طرف Babayeslem

» قبيلة أولاد الشيخ
الإثنين أبريل 21, 2014 12:40 pm من طرف bant chikh

» القبائل الصحراء
الخميس يناير 17, 2013 8:53 am من طرف مراكش

» شهامة الرجل الصحراوي
الأربعاء أبريل 20, 2011 1:21 pm من طرف roublazaz

» العصور الوسطى
الخميس أبريل 14, 2011 8:27 am من طرف roublazaz

» محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس أبريل 14, 2011 8:25 am من طرف roublazaz

» الكثبان الرملية
الخميس أبريل 14, 2011 8:20 am من طرف roublazaz

» السراب
الخميس أبريل 14, 2011 8:14 am من طرف roublazaz

» حرارة الصحراء
الخميس أبريل 14, 2011 8:13 am من طرف roublazaz

» الإنسان والصحراء
الخميس أبريل 14, 2011 8:12 am من طرف roublazaz

» تطور الصحراء وتغيرها
الخميس أبريل 14, 2011 8:12 am من طرف roublazaz

» الحياة في الصحراء
الخميس أبريل 14, 2011 8:10 am من طرف roublazaz

» صخور على شكل فطر
الخميس أبريل 14, 2011 8:09 am من طرف roublazaz

» أكبر صحراء في العالم
الخميس أبريل 14, 2011 8:08 am من طرف roublazaz

» الصحاري
الخميس أبريل 14, 2011 8:07 am من طرف roublazaz

» الصحراء
الخميس أبريل 14, 2011 8:06 am من طرف roublazaz

» بوابة الصحر الغربية
الخميس أبريل 14, 2011 7:56 am من طرف roublazaz

» جبهة البوليزاريوا
الخميس أبريل 14, 2011 7:52 am من طرف roublazaz

» نشاطات القبائل
الخميس أبريل 14, 2011 7:52 am من طرف roublazaz

» تاريخ احتلال اسبانيا للصحراء الغربية
الخميس أبريل 14, 2011 7:46 am من طرف roublazaz

التبادل الاعلاني

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    ظاهرة " التبراع " في المجتمع الحساني

    شاطر
    avatar
    taoufik
    وسام التميز
    وسام التميز

    عدد المساهمات : 193
    نقاط : 3967
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/02/2009

    ظاهرة " التبراع " في المجتمع الحساني

    مُساهمة من طرف taoufik في الخميس أبريل 02, 2009 12:04 pm

    في المجتمع يعاب فيه على الفتاة الكلام عن العواطف والبوح بالمشاعر تحت طائلة الممنوع والمُعاب برز في المجتمع الحساني منذ القدم نمط شعري نسائي اختص بالتغزل في الرجل وإبراز صفاته، يسمى محليا بـ«التبراع» وهو كلام منظوم تنشده الفتيات او النساء تغزلا في محبيهم بعيدا عن أنظار الرجال وداخل مجموعات النساء وفي مجالس نسائية خاصة.
    والمرأة تشدو بهذا النمط الشعري الشعبي عندما تعشق رجلا فتحملها مجموعة من العواطف والأحاسيس إلى نظم التبراع والذي تتنوع مواضيعه من إيراد الخصائص والسمات الفيزيقية ووصف خصال الحبيب وأخلاقه والتأسف على غيابه أو عدم اكتراثه بما تشعر به. أنه إفصاح علني وانقلاب في الأدوار رغم أن الباحثين في الثقافة الشعبية الحسانية يرون بأن هذا الابداع ليس عيباً فهو تعبير عن العذريَّة في العلاقة وعن معاناة داخليَّة وهو نتاج طبيعي لوضعيَّة متميزة للمرأة في مجتمع لا تزال الحياة البدوية بمعانيها ودلالاتها النقية وقيمها الأصيلة تتجلى فيه بأبهى صورها.
    ولأن التبراع او الغزل النسائي موضوعه الحب والعواطف فهو يقال في الخفاء وعلى بعد من الأقارب كما أنه لا يقال في حضور المغنين لكي لا ينتشر ويصبح في أفواه الناس، هذه السرية التي أحاطت بالشعر النسائي الحساني لم تمنع من وصول بعض روائعه التي تداولها العامة بشكل كبير فأرَّخت بالتالي لشخصيات وحقب وأحداث تمجد سيدات ورثن طقوس الشعر الفطري الخالص.
    ولقد تاسس هذا النمط الشعري سنة 250هـ باللهجة الحسانية لأغراض مختلفة كالمدح والوعظ والتوحيد والغزل والرثاء، وهو شعر منظوم له ضوابط بحيت لابد ان يكون موزونا. ويختلف الشعر الغزلي من نسائي الى ذكوري فالشاعر حين يقف على الصفات التي تعجبه في المرأة مجزأة فإنه من مجموع ذاك الشتات تنشؤ صورة المثل الأعلى للجسم كله، عكس الشاعرة التي تنسج في الغالب شعراً يعبر عن دماثة الأخلاق وحسن التصرف.
    ان التبراع القديم كان يجري في شعاب الأودية وعلى الكتبان الرملية وفوق الربى وبجوار المضارب، يمتاز بالحشمة وتطغى عليه الرمزية واللغز، أما الجديد فقد وظف ما طرأ على الحياة من مواقف وتصرفات يمتاز بالوضوح والبساطة ويتضمن تعابير معاصرة وقضايا راهنة. ونظرا لاعتبارات جمالية فإن الكثيرات يفضلن التبراع القديم أما الفتيات المعاصرات فيحبذن الجديد.
    واليكم بعض الامثلة :

    انا يا الناس السالمة *** ما عرفت عني نبغيها
    ما نسميها ما سال ماء *** عيني بالدمع لي فيها

    في ايدينا ما رد شين *** ولجانا ولما جانا
    كون انا جينا كاملين *** مريم ما جات معانا


    بت لبارح بيا ابليس *** عقلي مكرون عياطو
    وركد مني مهر الدريس *** واكف ينكر خباطو

    تحياتي واحترامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 3:49 am